Press Room
Home>News & medias>Press Room > ANNUAL GENERAL MEETING HELD ON 26TH MARCH 2015

 

بلكسكو تعلن عن تحقيق أرباح قدرها 1,600.000 دينار بحريني

وتقرر توزيع أرباح بنسبة 10%  

 

عقدت شركة البحرين لسحب الألمنيوم ( بلكسكو ) بمقرها بسترة إجتماع الجمعية العامة العادية الخامس والعشرين اليوم الخميس الموافق 26 من مارس بحضور غالبية مساهمي الشركة. وقد ترأس الإجتماع السيد عبد النبي ناصر سلمان عضو مجلس الإدارة ، الذي رحب بالحضور ، وتلا تقرير مجلس الإدارة حول ما تم تحقيقه حول أداء الشركة خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014 م ، موضحا بأن القطاع الصناعي بشكل عام ، وقطاع صناعة الألمنيوم بشكل خاص خلال العام 2014 م ،  شهد العديد من الصعوبات والتحديات والتي تمثلت من بين أمور أخرى في استمرار مشكلة الشحن إلى أسواق المنطقة عبر جسر الملك فهد حتى شهر أغسطس من العام 2014م ، وتصاعد القيمة المضافة على أسعار الألمنيوم الخام ، إلى جانب طبيعة المنافسة الحساسة بين شركات السحب ، وتغير اتجاهات المستهلكين ، حيث تنامى استخدام مقاطع الألمنيوم الخفيفة على حساب المقاطع والأنظمة ذات السماكات الكبيرة ، وبروز مؤشرات واضحة على تباطؤ حركة قطاع الإنشاءات والمشاريع في عموم المنطقة.

 

وأضاف عضو مجلس الإدارة  ، بأن الشركة قد بذلت جهودا كبيرة للتغلب على مشكلة إنسداد حركة الشاحنات عبر جسر الملك فهد ، من خلال وزارة الصناعة والتجارة وغرفة تجارة وصناعة البحرين ، اللذين أبدو إستجابة كبيرة ، وتواصلوا مع مكتب سمو رئيس الوزراء ، حيث أعطى سموه مع مكتب سمو ولي العهد الأمين كل الرعاية والإهتمام لوضع الحلول للمشكلة. كما أعطى سمو رئيس الوزراء دعمه الخاص للشركة عبر توجيه شركة ألمنيوم البحرين – ألبا ، وجمارك البحرين ، للعمل على وضع الحلول المناسبة ، والتعاون لحل مشكلة فترات السداد مع ألبا، ومشكلة الجمارك مع الشركة الشقيقة تكنال الشرق الأوسط. وبالرغم من التواصل والإجتماعات المشتركة مع ألبا وإدارة الجمارك ، فإن الوضع للأسف الشديد لم يتغير ، رغم الوعود من الجهتين للإستجابة لتوجيهات سمو رئيس الوزراء في هذا الشأن.

 

وفي هذا الجانب ، تقدم السيد عبد النبي ناصر باسم الجميع بالشكر والإمتنان الخاصين لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ، وصاحب السمو الملكي ولي العهد ، وكل الجهات الحكومية ذات العلاقة ، لحل مشكلة تدفق حركة الشاحنات عبر جسر الملك فهد. والشكر موصول لوزارة التجارة والصناعة ، ولغرفة تجارة وصناعة البحرين على دعمهم وتفهمهم لمشاكل الشركة ، ولجهدهم في توصيل مخاوف الشركة ، والأخطار التي كانت محدقة بها ، إلى ديوان سمو رئيس الوزراء الموقر.

 

وأعلن عضو مجلس الإدارة بأنه وبالرغم من تلك الصعوبات  فإن الشركة حققت أرباحا تتجاوز أرباح عام 2013م ، وهذا يعتبر إنجاز كبير . كما أن الشركة واصلت خلال العام 2014 م مساعيها الهادفة إلى تنفيذ خططها الموضوعة والمحافظة على مستويات الإنتاجية والربحية ، كما شهد مصنع الشركة خطوات حثيثة لاستكمال صيانة وتحديث المكابس، وتطوير بقية المرافق . وبتوفيق من الله ، وبالرغم من كل الصعوبات ، تمكنت الشركة من تسجيل ربحية صافية بلغت  1,600,000 دينار ، مقارنة بصافي الربحية المحققة في العام 2013 م وقدرها 1,481,000 دينار بحريني. كما أن حجم البيع قد بلغ في العام المنصرم 17,513 طنا .

 

وحول التحديات المستقبلية التي تواجهها الشركة ، أشار السيد عبد النبي ناصر إلى أن أسعار المواد الخام شهدت إبتداءا من العام 2015م ، زيادة كبيرة في القيمة المضافة بلغت 185 دولار للطن. وهذا أمر يترتب عليه ضغوطات أكبر على التدفقات النقدية للشركة ، ويؤثر بلا شك على القدرة التنافسية لها ، ويضع عملها أمام تحديات كبيرة ، وأن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية قد وضعا الخطط والبرامج اللازمة لمواجهة أوضاع السوق المستجدة ، وبالذات التأثيرات المحتملة على اقتصاديات المنطقة ، نتيجة للإنخفاض الكبير في أسعار النفط ، وزيادة كلفة التشغيل ، نتيجة رفع أسعار الغاز ، ورسوم الرعاية الصحية للعاملين ، وغيرها من عناصر التكلفة.   

 

وإزاء الأوضاع المستجدة والمتراكمة في سوق الألمنيوم المسحوب ، والظروف الاقتصادية الدقيقة التي تشهدها المنطقة ، أوضح عضو مجلس الإدارة إلى أن الشركة ستعمل على التكيف مع تلك المعطيات ، وستواصل العمل للحد من الانعكاسات السلبية التي تعاني منها شركات السحب ، وذلك عن طريق وضع الخطط للدخول إلى أسواق جديدة ، وتوسيع الشراكات مع الزبائن الرئيسيين ، ووضع الخطط لتطوير أنظمة بلكسكو ، ورفع كفاءة الكوادر الفنية ، والتدعيم المستمر لفريق عمل المبيعات والتسويق .

 

 

وختم السيد عبد النبي ناصر تلاوته تقرير مجلس الإدارة  بتوجيه جزيل الشكر والتقدير إلى مقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى ، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر ، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى ، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، وإلى جميع مساهمي الشركة ، وكذلك الداعمين للشركة من زبائن ومزودين ، على دعمهم لأعمال الشركة وثقتهم فيها.